الإثنين 22 ذو الحجة 1436 - 21:22 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-10-2015
صور منفذي الهجوم نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية
القدس المحتلة (إينا) - ادعى الناطق باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي أفيخاي أدرعي، اعتقال أفراد خلية فلسطينية من حركة حماس، متهمين بقتل مستوطن وزوجته قرب مستوطنة "ايتمار" جنوب شرق مدينة نابلس الأسبوع الماضي.
وقالت الإذاعة العبرية إن قوات الاحتلال وجهاز الأمن العام "الشاباك" اعتقلوا خمسة من نشطاء حركة حماس للاشتباه فيهم بقتل مستوطن وزوجته الأسبوع الماضي.
وحسب المصادر الاسرائيلية فقد "ترأس المجموعة راغب أحمد عليوة (37 عاما) وهو أسير محرر من نابلس، وهو الذي جهز الخلية ووفر لها الأسلحة، وكان من أعضائها يحيى حاج حمد (24 عاما)، وسمير موسى (33 عاما) وهو سائق وقد شارك في ثلاث هجمات سابقة، وكرم رزق (23 عاما) حيث أصيب بعيار ناري بالخطأ من أحد أفراد الخلية، ونقل الى مستشفى في نابلس واعتقل من داخله على يد قوة إسرائيلية خاصة، اما الخامس فهو زياد عامر ويبلغ 31 عاما".
ونقلت صحيفة "معاريف " أن شخصا واحدا من المعتقلين كانت مهمته فتح الطريق، وثلاثة أشخاص كانوا في المركبة التي أطلقت منها النار السائق ومطلقي النار.
وأضافت أن أحد اعضاء الخلية أصيب برصاصة بيده عن طريق الخطأ من قبل زميله، وأن مسدسا سقط في مكان العملية عثرت عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي.
(انتهى)
خ خ
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي