الأحد 28 رمضان 1437 - 22:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-7-2016
(رويترز)
الرباط (إينا) - دانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع فجر الأحد (3 يوليو 2016) في منطقة الكرادة في بغداد، وأسفر عن مقتل أكثر من 130 شخصا، وجرح أكثر من مئتين آخرين.
وقالت الإيسيسكو، في بيان تلقته وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا): إن "استفحال الأعمال الإرهابية والشحن الطائفي والتدخلات الأجنبية في العراق خطر يهدد وحدة البلاد وأمنها وسيادتها، ومن الضروري مواجهة ذلك كله بوحدة الصف واحترام التنوع المذهبي ورفض الهيمنة الأجنبية التي تنتهك سيادة العراق وتسعى إلى ربطه بمشروعها التوسعي التخريبي".
وأكدت الإيسيسكو، "رفضها لكل أشكال الإرهاب، ودعمها للجهود المخلصة التي تعمل على محاربته والقضاء على أسبابه".
وقدمت الإيسيسكو عزاءها إلى أسر الضحايا، وعبرت عن مواساتها للمصابين. متمنية لهم الشفاء العاجل.
(انتهى)
 ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي