الأحد 28 رمضان 1437 - 22:04 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-7-2016
الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني - أرشيفية (الفرنسية)
جدة (إينا) - أدانت منظمة التعاون الإسلامي التفجير الإرهابي الذي وقع في حي الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد، الذي أدى إلى سقوط المئات من الضحايا الأبرياء بين قتلى وجرحى.
وقدم أمين عام المنظمة إياد أمين مدني تعازيه لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى. مؤكدأ أن هذا العمل الإرهابي الذي استهدف المواطنين الأبرياء في أواخر شهر رمضان الكريم، والأمة الإسلامية على أعتاب عيد الفطر المبارك لا يمكن أن يقوم به مسلم. مشيراً إلى أن الجماعة الإرهابية التي ارتكبت هذا العمل الآثم لا تعبأ بالنفس البشرية ولا بأي قيمة أو خلق أو دين؛ كما تؤكد إمعانها في الإساءة للإسلام والمسلمين.
وحث الأمين العام الحكومة العراقية والشعب العراقي بكل أطيافه والقوى السياسية العراقية على المحافظة على وحدة العراق والتصدي للأعمال الإرهابية التي تستهدف إثارة الفتنة بين طوائفه، والتمسك بما جاء في وثيقة مكة المكرمة عام 2006 برعاية منظمة التعاون الإسلامي التي دعت فيها إلى نبذ العنف والتطرف. مؤكدا على التزام المنظمة مواصلة التنسيق مع الحكومة لعقد مؤتمر مكة المكرمة 2 في إطار الجهود المتواصلة لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق.
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي