الجمعة 27 محرم 1438 - 18:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 28-10-2016
أمين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم (وفا)
القدس المحتلة (إينا) - قال أمين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم، اليوم الجمعة (28 أكتوبر 2016)، إن ما أقدمت عليه ميليشيات الحوثي بمحاولة قصف مكة المكرمة هو عمل مشين وجبان وخارج عن كل خلق إسلامي، ويجعلنا نشتم من خلاله رائحة أبرهة الأشرم الكريهة.
وأضاف عبد الرحيم، في تصريح بثته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، لا يمكن لأي مسلم عاقل أن يتصور بأن يصل الأمر بالحوثيين إلى هذا الحد من التطاول والعدوان على مشاعر المسلمين ومهوى أفئدتهم، بمحاولة النيل من أقدس بقاع الأرض التي كرّمها الله بنزول الوحي والقرآن الكريم، وبحرمها الشريف والحرم النبوي، وهو إجرام بشع كالعدوان الذي يتعرض له المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين في عاصمة دولتنا في القدس على يد الاحتلال ومستوطنيه.
وقال أمين عام الرئاسة، إننا إذ نطالب بقطع اليد التي اتخذت القرار ونفذت هذا العدوان الآثم، لندعو كل القوى في اليمن إلى سرعة إيجاد الحل السياسي الذي يكفل الأمن والاستقرار وعدم تكرار هذا العدوان الخسيس ووقف الإرهاب بأشكاله كافة.
(انتهى)
خالد الخالدي / ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي