الأحد 13 رجب 1441 - 09:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-3-2020
باكو(يونا) - حملت أذربيجان مسؤولية قنص أحد جنودها على الحدود الجنوبية الغربية للبلاد إلى قوات الاحتلال الأرميني بمنطقة قاراباخ الجبلية، واصفة العملية بالحادث الاستفزازي.
 وأوضحت الخارجية الأذربيجانية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الأذربيجانية (أذرتاج)، أن القوات المسلحة الأرمنية انتهكت مرة أخرى وقف إطلاق النار في اتجاه منطقة غازاخ على الحدود الأذربيجانية الأرمنية، ما أدى إلى استشهاد جندي حرس الحدود أورخان ناظم باشا زاده في مركز الحدود قرب قرية قوشجو أيريم بمقاطعة غازاخ على يد قناصة أرمينا في حادث دام استفزازي وله طابع تخريبي هادف، وتقع المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة على البلد المعتدي وهي أرمينيا.
جاء في البيان أيضاً أن "استشهاد جندينا الذي يحرس حدود دولة أذربيجان المعترف بها دولياً يدل بوضوح على أن الدعوات من أرمينيا المعتدية إلى تسوية سلمية للنزاع ليست سوى أكاذيب. إن هذه الأنشطة الإجرامية والمدمرة من قبل القيادة العسكرية والسياسية لأرمينيا تعرقل بشكل مباشر جهود المجتمع الدولي لحل النزاع الأرمني الأذربيجاني في قراباغ الجبلية من خلال المفاوضات وبالتالي المشاركة في رئاسة مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا".
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي