الأربعاء 16 رجب 1441 - 11:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-3-2020
(قابار)
بشكيك (يونا) - تسببت الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في تأجيل افتتاح أكبر مسجد في آسيا الوسطى الذي كان مقرراً غداً الخميس في العاصمة الطاجيكية دوشنبيه.
وتم تأجيل حفل افتتاح الجامع الجديد في دوشانبيه بمشاركة الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن إلى تاريخ لاحق، بحسب ما نقلت وكالة قابار للأخبار عن أحد المصادر بدوشنبيه الذي قال: إن فيروس كورونا هذه المرة حال دون افتتاحه، على وجه الخصوص تم تأجيل الاحتفال كجزء من الإجراءات التي اتخذتها حكومة طاجيكستان لمواجهة انتشار فيروس كورونا في البلد.
وفي وقت سابق أفادت الأنباء أن مجموعة العمل المعنية بإعداد حفل تشغيل المسجد، التي ضمت ممثلين عن الحكومة ورجال الدين والعلم، دعت رئيس طاجيكستان إلى تسمية المسجد بـ "خوروسون".
ووضع رئيس الدولة إمام علي رحمن حجر الأساس للمسجد في أكتوبر 2009 كجزء من الأحداث المخصصة للذكرى 1310 لمؤسس المذهب الحنفي، الإمام أبو حنيفة.
وبدأ بناء المسجد في أكتوبر 2011 واستمر حوالي 9 سنوات. وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 100 مليون دولار، خصصت حكومة طاجيكستان 30 مليون دولار والباقي بتمويل من الحكومة القطرية.
ويقع المسجد على مساحة 12 هكتاراً، ويحتوي على مكتبة ومتحف وقاعة مؤتمرات ومبان إدارية وغرفة طعام ومواقف لـ 4 آلاف سيارة، و4 مآذن بارتفاع 75م وقبة رئيسة بطول 47م و20 قبة كبيرة وصغيرة.
والمسجد في دوشانبي هو واحد من أروع الهياكل المعمارية في البلاد، وكذلك أكبر موقع ديني تم بناؤه في طاجيكستان خلال سنوات الاستقلال.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي