الجمعة 03 شعبان 1441 - 18:20 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-3-2020
بيروت (يونا) - دعت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (اسكوا) رولا دشتي، اليوم الجمعة، الحكومات العربية إلى إنشاء صندوق إقليمي للتضامن الاجتماعي لمواجهة وباء (كورونا المستجد - كوفيد 19).
جاء ذلك في بيان أصدرته وكيلة الأمين العام على خلفية الدعوة التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس أمس الاول لتبني خطة استجابة إنسانية عالمية منسقة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد في بعض البلدان الأكثر ضعفا في العالم.
وقالت دشتي إن صندوق التضامن الاجتماعي "يدعم البلدان العربية الأقل نموا والمعرضة للخطر ويضمن التعجيل في الاستجابة لاحتياجات الشعوب العربية ويوفر الإغاثة في حالات نقص المواد الغذائية والطوارئ الصحية".
وأضافت أن "الصندوق يمكن للحكومات العربية المساهمة في تمويله بسبل عدة من بينها الإعلان عن جواز دفع الزكاة المستحقة هذا العام لهذا الصندوق سواء كانت زكاة المال أو زكاة الفطر".
وقالت إنه "ينبغي للصناديق الاقليمية القائمة توجيه استثماراتها نحو قطاع الصحة ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما ينبغي للمؤسسات المالية والانمائية الاقليمية وكذلك المؤسسات المالية المتعددة الأطراف النظر في وضع آليات لتأجيل سداد الدين وخفضه" لأنه يسمح بزيادة "الحيز المالي للبلدان العربية مما سيتيح لها معالجة تداعيات وباء كورونا".
وأشارت دشتي إلى أن فيروس كورونا باغت قلب العالم والمنطقة العربية وعرقل التنمية المستدامة وبعثر الأولويات، مضيفا أن الهدف الآن يكمن في "العمل العاجل لانقاذ الأرواح وإصلاح سبل العيش والتخفيف من التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لهذا الوباء العالمي".
وقالت إن "وباء كورونا تهديد غير مسبوق يستدعي تضامنا غير مسبوق والعمل فورا للقضاء عليه والتخفيف من تداعياته"، مشيرة الى أن الثقافة العربية هي ثقافة التضامن والعطاء "التي هي سبيلنا إلى منطقة عربية تنعم بالامن والعدل والازدهار".
(انتهى)
ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي