الأحد 10 رمضان 1441 - 12:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-5-2020
تونس (يونا) - ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في تونس إلى 109 حالات، وذلك بعد تسجيل 11 إصابة جديدة، كما سجلت 42 حالة وفاة أمس السبت، بحسب بيانات وزارة الصحة، في الوقت الذي قررت فيه الحكومة التونسية تخفيف إجراءات الحظر الصحي الشامل اعتبارا من يوم غد الاثنين.
وأوضحت الوزارة في آخر إحصاءاتها أنه تم خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة تسجيل 63 تحليلا إيجابيا، منها 52 حالة إصابة سابقة لا تزال حاملة للفيروس، و11 إصابة جديدة، ليصبح العدد الإجمالي للمصابين بهذا الفيروس 1009 حالة مؤكدة.
وتوزعت الحالات على 323 حالة شفاء و42 حالة وفاة و644 حالة إصابة لا زالت حاملة للفيروس وهي بصدد المتابعة، إلى جانب 25 مصابا يقيمون حاليا في وحدات الإنعاش.
من جهة أخرى، تبدأ السلطات التونسية الخروج من مرحلة الحجر الصحي الشامل إلى الحجر الصحي الموجه اعتبارا من يوم غد وبشكل تدريجي، حيث سيمتد على أربع مراحل حتى منتصف يونيو /حزيران المقبل.
وقرر رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ، إبقاء عدد من الأشخاص تحت إجراءات الحجر الصحي الشامل، وهم الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة، والنساء الحوامل والأمهات اللائي لا تتجاوز أعمار أبنائهن 15 سنة، والأشخاص ذوو الإعاقة، والمصابون بالسكري غير المتوازن، والمصابون بأمراض تنفسية انسدادية مزمنة على غرار الربو، إضافة إلى مرضى القلب والفشل الكلوي والفشل الكبدي والأمراض السرطانية.
يشار إلى أن الاستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجه تقر الرجوع للنشاط الاقتصادي والتجاري بشكل تدريجي وفق ما تقتضيه الضرورة، حيث ستنطلق يوم غد الاثنين بعض القطاعات الحيوية في العمل بالاعتماد على تصاريح عمل وبنصف عدد العاملين، وفي كنف احترام شروط الوقاية والحماية الصحية.
(انتهى)
ص  ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي