الخميس 14 رمضان 1441 - 17:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-5-2020
وكالة (سبأنت)
الرياض (يونا) - حذر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني من استمرار الميليشيا الحوثية في التلاعب بملف فيروس ‎كورونا، الذي يعرقل جهود مواجهة واحتواء هذه الجائحة العالمية، ويضع الملايين من اليمنيين في دائرة الخطر.
وأوضح أن الميليشيا الحوثية تدير كورونا كملف سياسي وعسكري، وتعمل على استغلاله لابتزاز المنظمات الدولية وانتهاج سياسة التعتيم وإخفاء المعلومات الحقيقية عن عدد الإصابات.
وأشار الإرياني إلى أن التقارير الواردة من العاصمة المختطفة ‎صنعاء ومناطق سيطرة الميليشيا الحوثية عن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس ‎كورونا تنبئ بكارثة تحدق بملايين المواطنين في ظل إخفاء الميليشيا لحقيقة الأوضاع وإدارتها السياسية للملف وعجز القطاع الصحي عن تقديم الرعاية الطبية للمصابين في الموجة الأولى.
وأضاف: إن التقارير التي حصلنا عليها من مستشفيات وأطباء تكشف خطورة الوضع الوبائي لفيروس كورونا في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية، وتدحض مزاعمها تسجيل إصابة واحدة فقط في استهانة واضحة واستهتار بحياة ملايين المواطنين الذين يجب اطلاعهم بالتطورات أولا بأول لزيادة إجراءات الوقاية وحماية أنفسهم.
ودعا‏ الإرياني الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية للتدخل العاجل والضغط على الميليشيا الحوثية لمشاركة البيانات والإعلان بشفافية مطلقة عن الأرقام الحقيقية لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا تفاديا لكارثة قادمة وحفاظا على أرواح ملايين المدنيين الذين أنهكتهم الحرب التي فجرها الانقلاب الحوثي.
(انتهى)              
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي