الثلاثاء 05 صفر 1442 - 18:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-9-2020
جدة (يونا) ـ أكدت مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، التزامها بدعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتجارة الخدمات، والتجارة الإلكترونية، والتكامل الاقتصادي الإقليمي.
جاء ذلك خلال مشاركة المهندس هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة نيابة عن رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار، في اجتماع وزراء التجارة والاستثمار لمجموعة العشرين.
وأكد على اهتمام مجموعة البنك بالتجارة والاستثمار لأنهما يساهمان بشكل مباشر في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في كل الدول، كما أن ضمانات التجارة والاستثمار ذات أهمية كبيرة في تشكيل الاقتصاد العالمي في المرحلة القادمة، مضيفا: إن الشراكات قادرة على تحقيق موارد داعمة لحركة التجارة وتدفق الاستثمارات وتقديم المساعدات الفنية للدول النامية.
وأشار إلى أن المجموعة ركزت على دعم المرأة في التجارة من خلال برنامج SheTrades بالتعاون مع مركز التجارة الدولية، كما أنها دعمت التجارة الحرة الأفريقية من خلال تمويل المنح والمساعدة الفنية.
وبين سنبل: "إن (كوفيد 19) يمثل تحديا متعدد الأوجه والأبعاد، وبالتالي فإن الاستجابة في مجال التجارة والاستثمار ستكون ذات اهمية استثنائية لدعمها لحركة النمو، وسلاسل الإمداد، وسلاسل القيم العالمية، كما تسهم في خلق فرص عمل جديدة وتحمي الفئات الضعيفة".
ورحب بما تفضل به وزراء المجموعة في كلماتهم من توجه تضامني في وجه الجائحة. مشيرا إلى جهود مجموعة البنك لمواجهة تداعيات الجائحة بمبلغ 2.3 مليار دولار أمريكي عبر المراحل الثلاث (الاستجابة، والاستعادة، والبدء من جديد)، وذلك تماشيا مع ما خرجت به مجموعة العشرين من توصيات للتخفيف من آثار الجائحة.
وأشاد سنبل بالرئاسة السعودية لاجتماعات المجموعة ولما قامت به من جهد وتنسيق لحركة التجارة والاستثمارات العالمية في إطار الاستجابة لمواجهة "كوفيد19"، إضافة إلى دورها في مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (AfTIAS).
 وأوضح أنه تم تكليف المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، نيابة عن مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، لإطلاق المرحلة الثانية من المبادرة.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي