الإثنين 11 صفر 1442 - 15:23 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 28-9-2020
القاهرة (يونا) - رحب رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي، باتفاق تبادل الأسرى الذي أعلن عنه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن جريفيث والذي توصل إليه بين الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية بمشاركة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والذي في ضوئه ستقوم الحكومة اليمنية الشرعية بإطلاق 618 أسيراً، بينما ستقوم ميليشيا الحوثي الإنقلابية بإطلاق عدد 400 أسير، داعياً إلى ضرورة البناء على هذا الاتفاق للتوصل إلى اتفاق شامل للإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين وإنهاء هذا الملف كونه أحد الملفات الإنسانية المهمة المرتبطة بتسوية الأزمة اليمنية.
وأكد رئيس البرلمان العربي، في بيان له اليوم، أن هذا الاتفاق بشأن تبادل الأسرى الذي يأتي تنفيذاً لاتفاق استوكهولم الذي وقّعت عليها الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيا الحوثي الإنقلابية برعاية الأمم المتحدة في 13 ديسمبر 2018، يجب أن يمثل دافعاً قوياً لدى المجتمع الدولي للضغط على كافة الأطراف خاصة ميليشيا الحوثي الانقلابية لإلزامها بتنفيذ مقررات اتفاق استوكهولم كاملة في ظل انتهاكاتها المستمرة لهذا الاتفاق ومماطلتها في تنفيذ بنوده.
وأعرب رئيس البرلمان العربي عن شكره وتثمينه عالياً للجهود المُقدرة التي قام بها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن جريفيث، وكذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمر للتوصل إلى هذا الاتفاق الإنساني الهام. مطالباً جميع الأطراف بسرعة تنفيذه.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي