الخميس 18 ربيع الثاني 1442 - 18:23 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-12-2020
طرابلس (يونا) - توقعت الأمم المتحدة، أن يكون هناك 1.3 مليون ليبي بحاجة إلى مساعدة انسانية مع بداية يناير 2021، بسبب تدهور الظروف الاجتماعية و الاقتصادية في البلاد. مشيرة إلى تفاقم أزمة جائحة كورونا والنقص الرهيب في عدد اختبارات الكشف عن الفيروس.
وقالت الممثلة الخاصة للأمم المتحدة بالنيابة في ليبيا، ستيفاني وليامز، في كلمتها الافتتاحية خلال الاجتماع الثالث لملتقى الحوار السياسي الليبي: "لقد حذرتكم سابقاً من تدهور الظروف الاجتماعية والاقتصادية في البلاد وحقيقة إننا نتوقع في غضون شهر واحد، بالضبط في كانون الثاني/ يناير 2021، سيكون هناك 1.3 مليون ليبي، من مواطنيكم, بحاجة إلى مساعدة إنسانية".
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي